الرحلة التعليمية لمعلِّمة رياض الأطفال – أثناء اليوم الدراسي

1. تقديم الدروس في وقتها المحدد في كل يوم لإظهار المهنيَّة كمعلِّمة في مرحلة الطفولة المبكرة.
2. الثبات في تسلسل فترات البرنامج اليومي والالتزام بعدد الفترات واجمالي الدقائق في اليوم لتحقيق الثبات للطفل.
3. الترحيب بجميع الأطفال والتأكد من مشاركة و تشجيع الأطفال على المثابرة وبذل الجهد.
4. طرح الأسئلة المثيرة للتفكير للطفل لتوسيع عملية التفكير لدى الطفل ليصل إلى مستوى التحليل.
5. التأكد من التسلسل في الانتقال من فترات البرنامج اليومي بطريقة سَلِسة وبهدوء.
6. السماح للطفل بالتنقل في المساحة المخصصة له للتعلم بالمنزل التي تم شرحها لأولياء الأُمور بالاجتماع التعارفي.
7. استغلال فترة ( نلعب ونتعلم ) لتقديم فكرة أو مواد جديدة وتنمية مهارة حل المشكلات .
8. دعم نجاح الأطفال و نمو مهاراتهم بتقديم عروض للإنجازات الأطفال وأنشطتهم بطرق مبتكرة.
9. السماح للأطفال بالمحاولة والخطأ وإعادة المحاولة فمن المهمّ عدمُ الحدِّ من شَغَفِ الطفل للاكتشاف.
10. التأكد من مشاركة الأطفال بنشاط (النشاط البدني) وتصميم أنشطة تفاعلية مناسبة نمائياً للمرحلة العمرية تدعم النموّ و الصحة والتطور البدني.
11. التأكد من القراءة للطفل بشكل يومي في فترة القراءة الجهرية وذلك يدعم جميع جوانب النمو .
12. التأكد من ربط جميع الأنشطة بفترات البرنامج اليومي بقدر المستطاع .
13. ملاحظة نمو الأطفال وتوثيق ذلك ليتم رصد المهارات بنظام نور ودعم وتطوير النمو.
14. التخطيط للوحدات التعليمية القائم على فُضُول الأطفال .
15. جعل ختام الدرس بعبارات إيجابية محفزة للأطفال.
16. السماح للأطفال بتبادل الحديث في وقت اللقاء الأخير للحديث والقصص عن أحداثهم اليومية لحاجتهم لنمو مهاراتهم الاجتماعية.
مشاهدة كافة الاسئلة المتعلقة برياض الأطفال